ربى الريان
اهلا وسهلا بك زائرا في ربوع منتدى ربى الريان اذا كنت عضوا في المنتدى تكرم بالدخول وان كنت زائرا فتكرم بالتسجيل


http://swaida123.yoo7.com
 
مكتبة الصورالرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 في رثاء المغفور له :سلطان باشا الاطرش .للشاعر مناع النبواني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
almonther21
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
العمل/الترفيه : كمبيوتر
تاريخ التسجيل : 18/01/2011

مُساهمةموضوع: في رثاء المغفور له :سلطان باشا الاطرش .للشاعر مناع النبواني   الثلاثاء يناير 18 2011, 16:13

[في رثاء المغفور له :
سلطان باشا الأطرش

رفقا بقومك ليس الخطب يحتمل فما مللنا ولا في أمرنا عجل

وقيل سلطان قد حانت منيته فابكي الدموع دماء القلب يا مقل

ولملمي ذكريات المجد مزرعة وكفني بالسيوف اليوم من رحلوا

ورددي صرخة الثأر مســيفرة ما زال في الكفر برهان لمن سألوا

هذي المرابع تاريخ وملحمة في كل شبر شهيد شاهد عدل

هذي المرابع كم مستعمر طحنت صخورها حمم أشجارها أسل

فسهلها النار للغازين تحرقهم وسفحها المجد . أما الجنة : الجبل

************
أكرم بقوم تناجيك بيارقهم خاضوا المعارك ما ظنوا وما بخلوا

بيض العمائم من شيبان تنفحهم ريح الأصالة و التاريخ متصل

شم الأنوف أباة الضيم هاجسهم ألا تذلّ لهم أنثى و لا رجل

للمستجير حماة ذاع صيتهم فجاء (( أدهم )) إذ ضاقت به السبل

وجاء – أدهم – كالنعمان محتميا فزغردت هند تيّاها بها الجذل

لبيك : صاح بهم سلطان منتخيا وأضرموها فلا رأي ولا جدل

***********
لم ارتحلت ؟ وما زال بنا رمق فما تعبنا . وليس طبعنا – الكسل –

لقد ورثنا نفوسا حرّة أبدا وأنت فينا الهمام القائد البطل

ما بال سلطان تخبو اليوم شعلته من للعروبة يا سلطان يؤتمل

أمّا فلسطين . لا تسأل كم اختلفوا الله يعلم ما جادوا و ما بذلوا

مهلا تصيح بك يافا معاتبة ما حان وقت الوداع أين مرتحل ؟

يا صرخة الثأر في أرجاء أمتنا يا صولة المجد فيك يضرب المثل

هذي سراياك لا ترحل وتتركها عرس العروبة في الجولان يشتعل

وعصبة من بني معروف يطربها لحن الصوارم ما حلّوا وما رحلوا

***********
لم ارتحلت ؟ وريح البغي تعصفنا ونحن في مهمه الأحقاد نغتسل

ووحدة العرب أضحت من مهازلنا و الانتماء إلى قحطان مبتذل

ولا فلسطين عنوان عروبتنا ولا تنزّل فيها الوحي و الرسل

جواد عقبة . واليرموك أحجية للتسليات فلا خوف ولا وجل

تنعي العروبة في سلطان ثائرها هيهات يأتي إليها بعده البدل

تترى الجموع و تبكي فيك عزتها خاب الرجاء ولم يبقَ لها أمل

لمَ ارتحلت و ما زالت بنا محن إني لأسأل يا سلطان ما العمل ؟

***********
يا حامل النعش مهلا لا تعجله حنت إليه الثرى أم ضجت المقل

يا حامل النعش رفقاً لست تعرفه ولست تعرف عنه إلا ما نقلوا

سل العدوّيّن تنبيك جحافلهم كم مرة هزموا كم مرة قتلوا

يا حامل النعش رفقا أن تميل به ما لان يوماً ولا في سيفه فلل

يا حامل النعش مهلاً كي نودعه ملوّحين وعزت في النوى القبل

فإن توارى محيّاه فما برحت ذكراه تحيا مع الأيام تنتقل

ما قبر سلطان إلا بصب عزتنا بالنصر مكتحل بالغار مشتمل

هذي سجاياك يا سلطان مدرسة لو كان يدخلها الآتون ما خذلوا


أم الرمان / 1982 مناع النبواني
size=18][/size][center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في رثاء المغفور له :سلطان باشا الاطرش .للشاعر مناع النبواني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ربى الريان :: الادب :: الشعر الشعبي-
انتقل الى: